معرض معهد التربية الفنية في السعودية

معرض معهد التربية الفنية في السعودية
| بواسطة : admin | بتاريخ 22 فبراير, 2019

خطوة رائدة ومهمة قدمتها شركة الفن النظيف في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية قبل أشهر وهي تنظم معرضا للفنانين خريجي معهد التربية الفنية في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية ضمن أحداث مهرجان فني مواطن سعودي هائل لمعهد مسك للفنون أقيم في العاصمة السعودية الرياض، فتستعيد أسماء وتقدم مسيرة لفنانين تخطوا مهنتهم ودراستها إلى الفن وممارسته، والعمل بمثابرة وجدية لتصبح أسماء الحركة التشكيلية المحلية – بل بعضهم – رموزا تبوؤوا مكانة في الحركة التشكيلية المملكة العربية السعودية. يُعد خريجو المعهد أواخر الستينيات والسبعينيات جيل الحركة التشكيلية الثاني واكب عدد عظيم منهم الجيل الأول، بل شاركوه حيوية الحركة ونشاطاتها منذ تخرجهم وحضورهم في المعارض المبكرة، سواء بجهودهم المخصصة وعلاقاتهم ببعض الشركات كالأندية، وإقامتهم معارضهم فيها أو مع الشركات الرسمية التي استقطبت فناني البلاد وموهوبيها لتقدمهم في معارضها ومنذ قيامها، كالرئاسة العامة لرعاية الشبان أو جمعية الثقافة والفنون، ولعلنا نستعيد العروض السبعينية المبكرة لعدد منهم، مثل محمد الرصيص وعبدالله حماس ومحمد المنيف على طريق المثال.

المعرض وفعالياته فكرة ورعاية شركة الفن النظيف بالعاصمة السعودية ضمن نشاطات أقامها معهد مسك للفنون في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية، فاستقطبت عددا كبيرا من الفنانين خريجي المعهد، وتم عرض عملين لكل فنان، أحدهما قديم والآخر من النتيجة والثمرة الأحدث، وتمت طباعة دليل، ومنح العرض منطقة مناسبة استوعبت أفعال المشتركين من تصوير ورسم ونحت، وتمت إقامة بجوار المعرض جلسات حوارية فنية، ساهم فيها بعض الفنانين والنقاد. ومن الأسماء المساهمة في المعرض د. محمد الرصيص وبكر شيخون وعلي الرزيزاء وعبدالله حماس ونبيل نجدي وعبدالله نواوي وفؤاد مغربل وعلي الصفار وعبدالرحمن الحافظ ومحمد الشكر وعبدالعظيم شلي ومحمد المصلي وحسن عبدالمجيد وخليل حسن خليل وعبدالعزيز الناجم وعلي الطخيس وزمان محمد جاسم، والأسماء التي أسهمت في رفد الحركة التشكيلية المحلية بالتنوع والاختلاف والتميز – كثيرة.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ابها الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.